الثلاثاء، 4 أبريل، 2017

تجربة شراء ومراجعة هاتف OPPO R9S

السلام عليكم

من خلال مواقع التقنية العربية التي أقوم بمتابعة كل ما هو جديد في هذا العالم التقني وبشكل يومي... 
وقعت عيني على شركة صينية تدعى 
يوماً بعد يوم عُجبت بما تقدمه هذه الشركة الصينية من هواتف كما وقعت في غرام شومي من قبلها..تجربة شراء ومراجعة لابتوب Xiaomi Air 12
الجودة في التصنيع، التصميم الأنيق بالرغم من شبهه الكبير من الشركة العريقة (أبل) 
لكن بلمسات مختلفه..




و لسوء الحظ لا يوجد وكيل معتمد في السعودية لهذه الشركة الجميلة (حسب علمي وبحثي)
ومن خلال زيارتي إلى الصين في فبراير 2017م وجدت إعلانات ضخمة عن هاتف جديد لهذه الشركة 
OPPO R9S

بعد البحث والسؤال عن هذا الهاتف عزمت على شراءة قبل تفويت الفرصة



 

المراجعة 

قمت تجربة الجهاز لمدة شهر ونصف وجدت ما أبهرني في الرشاقة البدينة فسماكته 6.58مم بوزن 147 غرام، فهو نحيف مقارنة ببعض منافسيه الكوريين والأمريكان وحتى الصينيون!
كما أن ممسك الجهاز مريح بالرغم من حجم الشاشة 5.5 أنش، والسبب يعود إلى استغلال الشركة في تضييق الإطار في الجهاز.
أما بالنسبة إلى البصمة فهو سريع الاستجابة بشكل عجيب! والأشد من ذلك في السرعة هو سرعة شحن الجهاز.. !
وضوح الشاشة مبهر بالرغم من بساطته التقنية، كما أنه يدعم آخر إصدارات غوريلا غلاس 5 وهي حماية قوية ضد الصدمات
فالجهاز يمتلك تصوير واضح في وضح النهار ودقيق في التقاط الصورة، ويعيبه عدم وجود مانع اهتزاز أثناء تصوير الفيديو.
أما السيلفي جميل ولكن لا يضاهي أبل
يمتلك الجهاز اختصارات رائعه وذكيه على سطح الشاشة  وهي مغلقة، تسطيع تخصيصها كما تريد برسم خطوط بأصابعك على سطح الشاشة.. 
الصوت متوسط نوعاً ما ولكن وجدت شركات أخرى أفضل منها. 
ونأتي إلى النظام المستخدم في الجهاز، فهو نظام الأندرويد 6.0 ولكن بواجهة بسيطة جداً أشبه ما تكون بنظام الأبل.

 العيوب القاتلة
النظام ينقصه العديد من الخدمات والمميزات سأسردها بشكل نقاط لتتضح لراغب في اقتنائه
- النظام فقط يدعم اللغة الصينية والإنجليزية ( القراءة والكتابة تدعم عربي في حال تنصيب كيبورد يدعم عربي)
- يجبرك النظام على استخدام المتصف الصيني حتى وإن قمت بوضع كروم متصفح افتراضي.. وهذا سبب إزعاج بالنسبة لي ولا أستطيع حذف التطبيق.
- التنبيهات تعاني من مشاكل عدة.. وخاصة SMS وقرأت في مواقع أجنبية أن العديد يعاني من غباءها.
- سجل الأرقام يعاني أيضاً من خلل، فلا يستطيع معرفة أن الرقم الذي يبدأ ب 96600000000 هو نفس الرقم 0000000000 لذلك تجد أن صاحب الرقم اذا اتصل عليك يصبح مجهول وذلك لأن رقمه مختلف عن المسجل لديك.
- وأخيراً بعض التطبيقات  قوقل كاليوتيوب وقوقل ماب التي تتطلب انترنت بيانات فإن هذه البرامج لا تعمل فجأة!! ولا أعلم ما السبب بالرغم من أن النت يعمل في التطبيقات الأخرى كالانستقرام والتويتر!!!

أعلم أن السلبيات أكثر من الإيجابيات ..
ولكن ما زلت مؤمن أن الشركة ستعجل في إصدار تحديث أندرويد 7 يحل هذه المشاكل التي ستجعلني أعود إلى جهازي المريض سامسونج 6 ايدج

ولكن بعد التجربة اتضح لي بأن الشركات التي تدعم الدول التي تصدر فيها الأجهزتها فلا تعاني من هذه المشاكل، حيث أنه بعد البحث والقراءة وجدت أن من يعانون هم أصحاب الدول التي لم يصدر فيها الجهاز بشكل رسمي بعكس سنغافورة والهند والصين.

لذلك فالسلبيات ليست من صلب الجهاز.. ووجودها في الجهاز هو بسبب عدم دعم تلك الشركات للمنطقة

وأخيراً 
أنصح بشراء الجهاز إذا توفر بشكل رسمي من الشركة وغير ذلك لا أنصح به حالياً.










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق